English

أضرار الكرش للنساء: تعرفي عليها واحذري

كيف من الممكن لتراكم الدهون في منطقة البطن أن يؤثر على صحة النساء؟ وما هي أضرار الكرش للنساء تحديدًا؟ الإجابة في هذا المقال. 

سوف نعرفك في ما يأتي على أضرار الكرش للنساء وبعض المعلومات الهامة في هذا الصدد:

الكرش: نوع خطير من الدهون 

قد يكون لتراكم الدهون في مختلف أنحاء الجسم أضرار متنوعة، ولكن تعد دهون منطقة البطن تحديدًا أو ما يسمى بالكرش، أكثر خطورة من الدهون التي قد تتراكم في مناطق أخرى من الجسم، لا سيما وأن دهون الكرش غالبًا ما تتضمن نوعين من الدهون، وهما: الدهون الحشوية (Visceral fat) الخطيرة والتي تدعى بدهون البطن، ودهون تحت الجلد (Subcutaneous fat) التي تعد أقل خطورة.

والدهون الحشوية هي دهون تتراكم في منطقة البطن لتغلف الأعضاء الداخلية، مثل الكبد والبنكرياس والمعدة، وهذا النوع من الدهون يعمل على إنتاج سموم ومواد قد تؤثر سلبًا على الجسم لترفع من فرص إصابة الرجال والنساء بالعديد من المضاعفات الصحية، وإن كان الرجال أكثر عرضة عمومًا لمضاعفات الكرش المحتملة مقارنة بالنساء.

ترتفع فرص ظهور أضرار الكرش عمومًا لدى فئات معينة، مثل:

  • الأشخاص الذين يمتلكون مؤشر كتلة جسم (BMI) يتجاوز مقدار 30 كيلوغرام/متر مربع.
  • النساء اللواتي يعادل محيط الخصر لديهن 90 سنتيمتر أو أكثر، والرجال الذين يعادل محيط الخصر لديهم 101.6 سنتيمتر أو أكثر.
  • الرجال الذين تجاوز عمرهم 45 عامًا، والنساء اللواتي تجاوز عمرهن 55 عامًا. 
  • الأشخاص الذين يتبعون عادات غير صحية، مثل: التدخين، وقلة الحركة.

ما هي أضرار الكرش للنساء؟

هذه أبرز المشكلات الصحية التي قد ترفع دهون الكرش من فرص الإصابة بها:

1. السرطان 

من أضرار الكرش للنساء أنه قد يرتبط بالإصابة ببعض أنواع السرطان، كما يأتي:

  • تبعًا لما عادت به إحدى الدراسات، لوحظ أن فرط دهون البطن قد يضاعف من فرص الإصابة بسرطان القولون والمستقيم (Colorectal cancer). 
  • تبعًا لدراسة أخرى، لوحظ أن دهون البطن ترفع من فرص الإصابة بسرطان الثدي.

2. السكري من النمط 2  

أظهرت بعض الدراسات العلمية أن تراكم كمية كبيرة نسبيًا من الدهون الحشوية لدى البالغين، أي دهون منطقة البطن، قد يقلل من درجة حساسية الجسم تجاه الأنسولين. 

وعندما تقل قدرة الجسم على الاستجابة بطريقة صحيحة للأنسولين الذي من المفترض أن يسهم في خفض وتنظيم مستويات سكر الدم، قد ترتفع فرص نشأة السكري من النمط 2 مع مرور الوقت.

3. انقطاع النفس النومي 

أحد أضرار الكرش للنساء وللرجال كذلك هو أنه قد يرفع من فرص الإصابة بحالة انقطاع النفس النومي (Sleep apnea)، وتعزى هذه العلاقة بين دهون البطن وبين انقطاع النفس النومي إلى أن الدهون المتراكمة عميقًا في تجويف البطن قد: 

  • تخل بقدرة الحجاب الحاجز على الحركة بحرية. 
  • تخل بقدرة الرئتين على التمدد بحرية أثناء عملية التنفس. 

4. أمراض جهاز الدوران

من أضرار الكرش للنساء والرجال المحتملة أن دهون الكرش قد ترفع من فرص الإصابة بالعديد من مشكلات جهاز الدوران، إذ تعمل الدهون الحشوية على إنتاج:

  • الحرائك الخلوية (Cytokines)، وهي مواد كيميائية قد تحفز نشأة الالتهابات التي قد ترفع بدورها من فرص الإصابة بأمراض القلب، مثل: مرض الشريان التاجي، والتصلب العصيدي.
  • أحماض دهنية قد تحفز إنتاج الكولسترول الضار مقابل تحفيز انخفاض الكولسترول الجيد في الجسم، مما قد يرفع من فرص الإصابة بالنوبة القلبية.
  • مواد أخرى قد تخل بقدرة الدم على التخثر بطريقة طبيعية، وقد ترفع من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

5. أضرار الكرش للنساء الأخرى 

كما قد ترفع دهون البطن لدى النساء كذلك من فرص الإصابة بمجموعة من المشكلات الصحية الأخرى، مثل:

  • الخرف ومشكلات الذاكرة، إذ قد يكون الأشخاص المصابون بتراكم دهون البطن خلال الأربعينات من عمرهم تحديدًا أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالخرف لاحقًا في حياتهم.
  • تخلخل العظام (Osteoporosis)، إذ قد ترفع دهون البطن من فرص تدني كثافة الأنسجة العظمية، وتدني كثافة العظام هو أحد العوامل التي قد ترفع من فرص الإصابة بتخلخل العظام
  • مشكلات صحية أخرى، مثل: مرض الكبد الدهني، ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات، واضطرابات الأيض، والربو.

كما يجب التنويه إلى أن إحدى الدراسات أظهرت أن ارتفاع كتلة الدهون الحشوية (دهون البطن) لدى أشخاص يعد وزن جسمهم طبيعيًا قد يرفع من فرص وفاتهم من أمراض القلب أو من بعض المشكلات الصحية الأخرى، وذلك مقارنة بالأشخاص الذين يمتلكون مستوى طبيعي من دهون البطن أيًا كان وزن أجسامهم.

كيف من الممكن تجنب أضرار الكرش للنساء؟

من الممكن خفض فرص ظهور أضرار الكرش للنساء من خلال اتباع التوصيات والنصائح الاتية:

  • رفع مستويات النشاط اليومي وممارسة التمارين الرياضية، والتركيز على: التمارين والأنشطة الهوائية (Aerobic activities) التي قد تساعد على رفع سرعة نبض القلب، وتمارين المقاومة التي قد تساعد على تعزيز حرق الدهون.
  • الالتزام بحمية غذائية صحية غنية بالخضراوات ومحاولة تجنب الاتي: عصير الفواكه، والأغذية الغنية بالدهون المتحولة، والأغذية الغنية بالملح أو السكر. 
  • الحصول يوميًا على قسط كافي من النوم العميق لمدة 7-8 ساعات كل ليلة.
  • التخلص من التوتر، فارتفاع مستويات هرمون التوتر المسمى بالكورتيزول (Cortisol) قد يتسبب في تحفيز تراكم الدهون في البطن.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 17 يونيو 2021